نستذكر في هذه الأيام المريرة الذكرى السنوية السادسة والثلاثين لإرتكاب النظام المقبور جريمة تهجير وإبادة المكون الفيلي بتأريخ 4/4/1980 التي تعد من أبشع جرائم الإبادة الجماعية التي أرتكبت في العصر الحديث وتوازي ما حصل في العديد من بلدان العالم، حيث وقعت هذه الفضائع والخروقات الجسيمة بحق الفيليين في إطار سياسة منهجية للتطهير العرقي التي تعكس السلوك الإجرامي المتئصل في الفكر البعثي الصدامي وأفضت إلى أنهار ومجازر دموية وذهبت ضحيتها أكثر من (1,000,000) مهجر فيلي وأكثر من (23,000) شباب فيلي مغيب من خلال ممارسة القتل العمد والإسترقاق والعنف وفرض الأحوال المعيشية القاسية وإلحاق الأضرار البليغة بحياة الأشخاص وأخذ الرهائن والحجز والإخفاء القسري في المعتقلات السرية الرهيبة دون حماية القانون ورفض الكشف عن مصيرهم المجهول والتسبب بالألم الشديد والمعاناة البدنية والفكرية وإستخدام السموم والأسلحة والغازات الخانقة وإجراء التجارب البايولوجية والكيمائية والمختبرية ضد المدنيين الأبرياء ومهاجمتهم ووضعهم كدروع بشرية في المواقع العسكرية والشروع بعمليات الإبعاد والنقل القسري وإصدار أوامر الترحيل غير القانونية وعبور مناطق المعارك والألغام والقيام بالتعذيب والإعتداء الوحشي والمعاملة المهينة الحاطة بالكرامة الإنسانية والإغتصاب والإستبعاد الجنسي والحرمان من الحقوق الأساسية وإسقاط حق الجنسية والمواطنة وإتلاف الوثائق الرسمية والطرد المجحف من الوظيفة العامة دون سند أصولي ولأسباب سياسية وعرقية وقومية وإثنية وثقافية ودينية ومذهبية، إضافةً إلى إلحاق التدمير والتخريب بالأموال والممتلكات والإستيلاء عليها ومصادرتها تعسفياً بطريقة عابثة دون تعويض وحكم معلل والتدخل في شؤون القضاء والتأثير في إعماله ومنعه من إجراء المحاكمات النظامية وتنفيذ الإعدامات الجماعية والفورية خارج إطار القانون والتي شملت النساء والأطفال والشيوخ والشبان والرجال وبمختلف الأعمار في واحدة من أبشع الجرائم الفادحة والإنتهاكات الصارخة للشرائع السماوية والدنيوية وللأعراف الأخلاقية والمواثيق الدولية، حيث نصت المادة (2) من إتفاقية منع جريمة الإبادة الجماعية والمعاقبة عليها لعام / 1948 تعني " الإبادة الجماعية أياً من الأفعال التالية المرتكبة على قصد التدمير الكلي أو الجزئي لجماعة قومية أو ثنية أو عنصرية أو دينية بصفتها هذه : (أ) قتل أعضاء من الجماعة، (ب) إلحاق أذى جسدي أو روحي خطير بأعضاء من الجماعة، (ج) إخضاع الجماعة عمداً لظروف معيشية يراد بها تدميرها المادي كلياً أو جزئياً، (د) فرض تدابير تستهدف الحيلولة دون إنجاب الأطفال داخل الجماعة، (هـ) نقل أطفال من الجماعة عنوةً إلى جماعة أخرى "، وهذا ما أقرته المحكمة الجنائية العراقية العليا في حكمها التأريخي الصادر بتأريخ 29/11/2010 بشأن إعتبار ما تعرض له هذا المكون الأصيل جريمة إبادة جماعية بكل المقاييس والأعراف .

لقد دفع الفيليون ثمناً باهضاً لتضحياتهم وبطولاتهم ونضالاتهم المشرفة في سبيل العراق، وتعرضوا لكل هذه الفواجع الآليمة ولم يغيروا مواقفهم الثابتة نتيجة القمع والإرهاب، بل على العكس زادتهم إيماناً وعزماً وصلابة، وأنخرطوا في العمل السياسي المناهض للنظام المباد منذ وقت مبكر وتعاونوا مع جميع الأحزاب الوطنية والقومية والدينية التي مع الآسف لم تنصفهم بعد سقوط الصنم في 9/4/2003 وتجاهلت دورهم وتنصلت عن تنفيذ تعهداتها الرسمية في وثائق مؤتمرات المعارضة العراقية ومناهجها السياسية وأنظمتها الداخلية بشأن إعادة الحقوق المغتصبة إلى المكون الفيلي وأنشغلت في مغانم ومكتسبات العملية السياسية التي أقصت الفيليين رفقاء الدرب والنضال من التوازن والشراكة الوطنية، وهذا بإقرار وإعتراف القيادات والكوادر الحزبية بعد أن أصبحت في السلطة، كما تقاعست عن مد يد العون والمساعدة إلى أبناء المكون الفيلي الذين يشتكون أثناء مراجعة دوائر الدولة من حلقات الروتين والإجراءات والقيود التعجيزية والفساد المالي والإداري وإطلاق عبارات التشكيك بهويتهم الوطنية وولائهم وإنتمائهم العراقي الأصيل وإتهامهم تعسفياً بالعمالة والتبعية والأجنبية والناجمة عن التصرفات والمضايقات والممارسات المتبعة من قبل بعض الموظفين والمسؤولين وتعاملهم بروح البعث الصدامي المحظور بحسب المادة (7) من الدستور وقانون الهيئة الوطنية العليا للمساءلة والعدالة رقم (10) لسنة 2008 والبعيدة كل البعد عن مبادئ حقوق الإنسان والعدالة وسيادة القانون، إلا أن هذه التصرفات الممنهجة تعكس ترسخ ثقافة القمع والإضهطاد الموروثة عن النظام المقبور وأدت إلى التكلوء والتأخير والتعطيل المتعمد في إستعاد الحقوق الفيلية الدستورية والقانونية المشروعة تحت ذرائع وحجج وأعذار مختلفة لم تعد مقبولة ومبررة في الوقت الحالي نظراً لمرور أكثر من (13) سنة على سقوط الصنم في 9/4/2003، وبدورنا نحن نتسأل . . . هل إن قضية المكون الفيلي ورد الإعتبار إليه تشكل معضلة إلى هذه الدرجة لا يمكن لحلها وحسمها بأسلوب قانوني وإنساني وحضاري أسوةً بالدول الديمقراطية التي خرجت من حقبة الأنظمة الدكتاتورية .

واليوم الجميع يطالب بالإصلاح الحقيقي والجذري ونحن في مقدمة المتضررين من الإقصاء والتمهيش ونسعى من أجل تحقيق العدالة المنشودة وتكثيف وتركيز الجهود لحث الرئاسات الثلاث والكتل السياسية على تعديل القوانين النافذة وإلغاء الجائرة منها وإصدار التشريعات الجديدة التي تنصف المكون الفيلي المضطهد بما يكفل إستحقاقاته الوطنية الدستورية والقانونية المشروعة وتمثيله العادل في مؤسسات الدولة والتوازن الوطني الحقيقي وضمان إستعادة حقوقه المغتصبة ورفع الظلم المُتجذر منذ عقود طويلة والضرر المُتراكم عن أبنائه وتخفيف معاناتهم والإسراع في تعويضهم مادياً ومعنوياً وتفعيل قرار مجلس الوزراء رقم (426) لسنة 2010 وقرار مجلس النواب رقم (18) لسنة 2012 المصادق عليه من قبل رئيس الجمهورية بموجب القرار الجمهوري رقم (6) لسنة 2012 بشأن إعتبار جريمة تهجيرهم من جرائم الإبادة الجماعية والحسم السريع والعاجل لقضاياهم وتحسين الأوضاع المعيشية والصحية والإجتماعية لمناطقهم التي عانت من الحرمان والتخريب والكوارث والمحن، وهذه القضية مسؤولية الجميع .

المجد والخلود لشهداء الكرد الفيليين ولكل شهداء العراق الأبرار

والسلام عليكم ورحمة الله

ماهر الفيلي / الأمين العام للجبهة الفيلية

Ü  مُلاحظـة : - لأغراض الإتصال والتنسيق والتعاون مع الجبهة الوطنية العليا للكورد الفيليين والجمعية الحرة للكورد الفيليين العراقية ولواء الكورد الفيليين على النقال والفايبر (009647708844144) – عنوان البريد الإلكتروني / Fayleesociety@gmail. com – فيس بوك / FrontFaily – تويتر / @FayleeSociety – جمهورية العراق / مدينة بغداد – الرصافة – حي 14 تموز / شارع فلسطين – بين ساحتي بيروت والمُستنصرية – محلة (508) – شارع (11) / نهاية تقاطع مطعم الصخرة سابقاً – مُجاور مركز شرطة القناة وثانوية المُتميزين – ص. ب (38128) / مكتب بريد فلسطين .

«Front Faili statement recalling the genocide and displacement of Faili component»

Remember in these bitter days Thirty-sixth anniversary of the commission of the previous regime crime displacement and extermination component Faili On 04/04/1980, which is one of the most heinous crimes of genocide committed in the modern era and parallel to what happened in many countries of the world, where there were these atrocities and grave breaches against the Faili as part of a systematic ethnic cleansing policy that reflects the criminal behavior Almtisal the Baathist thought Saddam and led to rivers of blood and carnage and went the lives of more than (1,000,000) displaced Philly and more than (23,000) young Faili sunset through the practice of murder, slavery, violence and the imposition of the living conditions harsh and damage to eloquent life of people and hostage-taking, booking and forced disappearances in secret detention horrible without the protection of the law and refused to reveal their fate unknown and causing severe pain and suffering, physical, intellectual, and the use of poisons, weapons and asphyxiating gases and conducting biological experiments, chemical and laboratory against innocent civilians and to attack them and put them as human shields in military positions and initiate operations deportation and forcible transfer and issuance of the deportation of illegal orders and cross the battles and mine areas and carry out torture and abuse brutal and degrading treatment degrading to human dignity, rape and sexual exclusion and denial of basic rights and drop the right of nationality and citizenship and destroying official documents and expulsion unjust from public office without fundamentalist support political, ethnic and national, ethnic, cultural and religious reasons the confessional, in addition to inflicting destruction and vandalism money and property seized and confiscated arbitrarily frivolous manner without compensation and the rule of reasoned and interference in the affairs of the judiciary and influence in its work and prevent it from conducting regular trials and implementation of collective and immediate extrajudicial executions, which included women and children and the elderly, young people and men of all ages in one of the ugliest grave crimes and gross violations of celestial and earthly canons and norms of ethical and international conventions, where Article (2) of the Convention on genocide and Punishment for the year / 1948 means "genocide any of the following acts committed with intent to destroy, in whole or part, a national group or pagan or racial or religious group as such: (a) killing members of the group, (b) Causing serious bodily or mental harm to members of the group, (c) inflicting on the group deliberately living circumstances meant its physical destruction in whole or in part, (d) imposing measures intended to prevent without births within the group, and (e) transferring children of the group to another group by force ", and this is approved by the Supreme Iraqi Criminal Tribunal in its judgment dated 29/11/2010 historical consideration on what he suffered this component inherent genocide by all standards and norms . Faylis have paid a heavy price for their sacrifices and heroism and struggles supervisor for the sake of Iraq, and have been subjected to all these calamities painful and did not change their fixed positions as a result of repression and terrorism, but on the contrary Zadthm faith and determination and toughness, and engaged in anti-regime dictatorial political work since the early and cooperated with all national and nationalist parties and religious, which, unfortunately, not after the fall of the idol at 9/4/2003 treats them fairly and ignored the role and reneged on the implementation of official commitments in the documents of the Iraqi opposition conferences and political curricula and internal regulations on the return the usurped rights to Faili component and has been busy in the spoils and the gains of the political process that excluded Faili companions path and struggle of balance and national partnership, and that the approval and recognition of leaders and party cadres after becoming in power, also failed to extend a helping hand to the component Faili sons who complain during the audit of the state departments of rings routine, procedures and restrictions crippling financial and administrative corruption and the launch of questioning their national identity and loyalty and belonging phrases Iraqi authentic and charged arbitrarily employment, dependency and foreign resulting from acts and harassment and practices by some employees and officials and their dealings in the spirit of Saddam's Baath outlawed according to Article (7) of the Constitution and the law of the Supreme national Commission for accountability and justice No. (10) of 2008 and far removed from the principles of human rights and justice and the rule of law, but that these behaviors systematic reflect the entrenched culture of repression and Aladahtad inherited from the previous regime and led to Altklu delays and disruption deliberate regained rights Faili constitutional and legal legitimate under the pretexts and different excuses are no longer acceptable and justified at the present time due to the passage of more than 13 years the fall of the idol in 9/4/2003, and in turn we Ntsol . . . Is that the component Faili the issue of rehabilitation to pose a dilemma to this degree can not be resolved, and resolved a legal manner and humane and civilized democracy like the States that emerged from the era of dictatorships. Today, everyone is demanding real and radical reform and we are at the forefront of those affected by the exclusion and Altmhah and strive to achieve the desired justice and to intensify and focus efforts to urge the three presidencies and political blocs to amend existing laws and the abolition of the unfair ones and the issuance of new legislation that do justice component Faili oppressed in order to ensure national merits of constitutional, legal and legitimate representation fair in the state institutions and national balance real and ensure usurped rights and lift the injustice rooted for decades and accumulated damage from his children and ease their suffering and to accelerate the compensated financially and morally and activation of the Council of Ministers resolution No. (426) for the year 2010 and the decision of the House of Representatives No. (18) of 2012, ratified by by the President under Presidential Decree No. (6) for the year 2012 on consideration crime displacement of the crimes of genocide rapid and decisive and urgent cases and to improve living and health and social conditions of the areas that have suffered from deprivation and destruction, disasters and misfortunes, and this issue is everyone's responsibility.

Eternal glory to the martyrs of the Faili Kurds and all the martyrs of Iraq righteous

Peace be upon you and the mercy of God

Maher Faili / Secretary-General of the Front Faili

 Note: - for the purposes of communication, coordination & cooperation with the Supreme National Front for the Kurds Faili Free Society Iraqi Kurds Faili brigade Faili Kurds on the mobile and viber (009647708844144) - E-mail / Fayleesociety@gmail. com - Facebook / FrontFaily - Twitter / @FayleeSociety – Republic of Iraq / Baghdad - Rusafa - neighborhood July 14 / Palestine St. - between the arenas Beirut & Al-Mustansiriya - locality (508) - Road (11) / end of the intersection of the rock restaurant earlier - a nearby canal police station & secondary distinguished - P. O. Box (38128) / P. O. Palestine.