استولى تنظيم داعش الارهابي على قضاء سنجار(شنكال) بعد انسحاب قوات البيشمركة التي كانت تسيطر عليه بشكل مفاجيء , ومع اختفاء أثر البيشمركة وانسحابهم كلياً من المنطقة،  تعرضت القرى و البلدات الكردية في قضاء سنجار للتدمير الشامل من قبل ( داعش) والتي نفذت ولاتزال تنفذ القتل و التدميرعلى الهوية و نهب الممتلكات الخاصة بالأهالي و السكان المدنيين , والمتاجرة بالنساء والفتيات الايزيديات وبيعهن كرقيق في سوق السبايا , بالاضافة الى تدميرالمراقد الدينية المقدسة الخاصة بالديانة الإيزيدية منها (مزار شيخ مند المقدس) . . .

وانا هنا لست بصدد الحديث عن جرائم داعش و ابواق داعش وعملائها وجواسيسها وجحوشها والانسحاب المحزي لقادة قوات البيشمركة الذين هربوا دون قتال وتركوا سكان المنطقة وحدهم يقاومون بأسلحتهم الخفيفة عصابات (داعش) لست بصدد مناقشة اسباب (سقوط سنجار) و وهروب القيادات العسكرية الكردية من المنطقة ونتائج التحقيق في هذه القضية الخطيرة, بقدر ما أريد أن نضع اليد على( الجرح لا حوله) . . . !! , و نحاول ان ننقذ ما يمكن انقاذه من همجية داعش كواجب اخلاقي ووطني وانساني . .

لا أدري، اضحك ام ابكي عندما اسمع وارى وسائل الاعلام الكردي(ابواق الاحزاب) بدون استثناء تتاجر بنكبة ومأساة الايزيديين , وتقوم بعض الجهات بتشويه وتحريف الحقائق و نقل الوقائع وفق رؤيتها الحزبية الضيقة والخاصة، بدون وضع اي اعتبار لوحدة الصف والموقف الكردي ,من اجل انقاذ ما يمكن انقاذه من براثن وحوش داعش, ومن اجل دعم وتأييد قضية (الجينوسايد) وتأمين التعويض للمتضررين ومحاولة اعادة المختطفين من النساء والفتيات المنكوبات المغدورات من اسر داعش الإرهابي الهمجي . . .

نعم . . . ان قضية استقلال وتقرير مصير شنكال تتعلق بالشنكاليين انفسهم , و(لايحق لاي جهة ) أن تقرر عنهم وبدلا منهم . . . . !

نعم . . . لايحق لاي جهة ان تفرض ارادتها وقوتها عليهم !!

وعليه نقول ونصرخ ملء الفم : اوقفوا المتاجرة بمأساة الإيزيديين وبدماء الضحايا ؟ أوقفوا الفتنة , اوقفوا صراعكم وتناحركم الحزبية , وساعدوا الاطفال والشيوخ والنساء والفتيات المنكوبات اللواتي تعرضن لابشع انواع التعذيب على يد عصابات داعش ؟

اوقفوا المتاجرة الحزبية الجشعة . . . . !!

اوقفوا التراشقات والمهاترات الإعلامية والاتهامات المتبادلة سواء على مواقع التواصل الاجتماعي أو من خلال وسائل اعلامكم الحزبية . . . ,وحاولوا جاهدا من اجل نجدة وإغاثة أهالي المنطقة، وإعادة الفتيات والنساء الإيزيديات اللواتي تم بيعهن في سوق السبايا . . . !!

الاترون حجم المأساة . . . ألا تسمعون صراخ الأرامل. . ونحيب الثكالى. . وبكاء الأيتام ؟

 ألا تسمعون دعوات أهالي شنكال ؟ الم يصلكم نداء استغاثة اطفال شنكال من اجل تحرير مناطقهم من وحوش داعش ؟

 الا تسمعون نداء واستغاثة الاسرى ( السبايا ) ؟

 الا ترون ما نحن فيه ؟

اتركوا المزايدة و المتاجرة بالشعارات وابتعدوا عن مصالحكم الحزبية الضيقة . . . .
اخيرا اقول :

لا يزال آلاف النازحين الإيزيديين يعانون من ظروف قاسية ومأساوية ويواجهون خطر الابادة على يد تنظيم (داعش) الارهابي ,وأنتم منشغلين في الصراع والمطاحنات والخلافات الحزبية المستميتة من اجل الهيمنة الهمجية الحزبية على المنطقة . . . .

كفواعن صراعاتكم الحزبية والمناطقية التي لم تجلب للإقليم سوى الدمار والخراب والتهجير والقتل والابادة الجماعية . . . !!

وقفوا هذا العبث. . . وعودوا الى عقولكم . . .

 يا للعار . . . يا للعار . . . !!

 الا ترون حجم وثقل المأساة . . . .  ؟!