ألی الطفل الذی فقد والدیە إثناء الحرب الدائرة فی سوریا ولم یجد مکانا یأوی إلیە، إلا أن وجد فسحة بین قبری والدیە .

تعال . . . هنا

یابنی

والمدینة

أضحت

 دون أمان

ووحوش الخنازیر

یحومون

حول جثث الضحایا

وکل شیء

فی فناء

وعمت الفوضی

والخراب

 

والدماء

تسیل

فی

 طول المکان

 

نم یابنی

ألم تسمع

زمن الدجالین

والطواغیت

والزمن

یدور

و بختنصر

وعساکر

فی

الأخدود

والخیول

تصهل

والطبول

تقرع

ومن یرفع

 الشارة

هوالوالی

وأتباعە

فی نشوة النصر

والشعب

مغلوب

علی أمرە

ولأجل اللقمة

یثور

وفی القمامة

یبحث

ویدور

 

والمنتفعین

یروجون للنظام

ویصدون

الناس

مثل

الأسلاك الشائکة

 

نم یابنی

البیت فی غیر أمان

وطاحونة الحرب

تدور

والمستضعفین

قرابین

والأقویاء

تجار الأسلحة

والسوق تمول

والشعوب وقود

 

مابالهم

طالما الروءساء

یمسکون بالکراسی

والتیجان تزین

روءوسهم

مابالهم

إن کان

الناس بلا مأوی

والأطفال جیاع

والرضع تموت

والدول

تری الحق

فی المنفعة

إنها

حرب قذرة

وسیاسة قذرة

فی

 فناء الشعوب