ترجمة مع شیء من الإضافة

سلامی إلی

شباب الکورد

آقول

إسمحوا لی

أن أوضح

إسفی وإستحیائی

أعطینی فرصة

لکی ‌أفتخر بك

وبأسمك

إلی

شباب الیشمرگة

وشابات البیشمرگة

أیها

أیتها

الصنادید

سلامی

ألی شباب الگریلا

المضحین

لأجل

تراب الوطن

سلامی إلی شابات

الگریلا

یا قمة الشهامة

سلامی ألی

شباب شرفانان

أیها المحاربون

العنیدون

یا نبعة الأمل

سلامی

إلی الشباب الذین

ما توا

ویموتون

لأجل رقعة

الجغرافیة والتآریخ

أیها المستقبلین

لأعواد الشانق

أیها المشردون

من مربع المیادین

وأنت

تتشرد بلامأوی

بلا مکان

بلا أهل

سلامی إلی

الشباب التائهین

فی طرقات الموت

سلامی

لشهداء

القطع الأربعة

سلامی

ألی شهداء القلم

سوران وسردشت

وکمانگر ودعاء

سلامی

ألی قادر کابان

وهوزان سرحد

وبکر علی

بأسم الذین

سفکوا دمائهم

فی سبعة عشر شباط

بأسم

الشابات الیافعات

اللاتی تحرقن

أجسادهن

فی طریق العشق

أویقتلن

لأجل الثأر

سلامی

إلی الشباب المشردین

فی أرجاء البلاد

أنا أخجل

لأجلکم

فی زمن المسئولین

الذین لایخجلون

أنا أخجل من صمیمی

لأجلکم

أیها الشباب

البائسین

الذین

یختارون الموت

بقلب ملئها العشق

أو تجبرون

لأجل لقمة الخبز

أکتب رساڵة الخجل

فی زمن الحکام

الذین لایخجلون

فانا أخجل لأجلکم

أکتب خاطرتی

لوطن

لایشعر فیا الرئیس

ولا الحزب

ولا السلك البلوماسی

بالخجل

أنا أخجل

لأجلکم

أخجل

لأجل الذین

یبدلون

النوم

فی حضن الأم

بالنوم

فی الطرقات

وأزقة الغربة

وقلبی ینفطر

من الألم

عندما أراکم

تترکون المدن

والقری

والمقاهی

والجامعات

والملاعب

فی وطن

لایشعر فیها الرئیس

بالخجل

أنا أخجل منکم

ولأجلکم

أنا أخجل من السیاسدین

المترفین

الذین یلعبون

لعبة

السیاسة العمیاء

من الملتصقین

بکراسی الرئاسة

من هولاء السکاری

فی مجالس

الإجتماعات المکررة

من الذین

یقامرون

بمعانی الحیاة

لأجل

إمتلاء الجیب

أنا أخجل

یالیت

أداوی

بخجلی

جروحکم

لکی

ألم شملکم

لکی

یستریح قلبکم

فانا

نیابة

عن جمیع السیاسین

أخجل لأجلکم

هوءلاء السیاسین

الذین

یفترض

أن ینزلوا من علیاء

عرشهم

مثل أیام الإنتخاب

کانوا

یزورون

بیت بیت

ویستجدون

لأجل جمع الأصوات

أنا أقول لکم

لاتذهبوا

أنتم ثروة بلادی

سنفتح لکم

المعامل

سنعمر الحقول

سنمدد المصانع

لاتذهبوا

هناك

ألاف الطرق

ستفتح لأجلکم

حیمنا لایخجلون

أنا أخجل منکم

ولأجلکم

حینما لاتشمون

نسیم بلادکم

حینما تنهدم

أبنیة المدارس

فوق روءوس

أطفالکم

وما زال

الشارع

فی القریة

طریقها

ترابی

والشوارع تئن

من سوء التبلیط

والمحا فظة الجدیدة

دون قاعة

دون مول

دون میاە

وأنك

ماتزال راعی مهمل

تجول بین السفوح

ولا تقدر

أن تبیع محصولك

ولاتدر بشیء

محصولك

دراهم

للقمة میسرة

أجل

حینما

لا أری

نقود فی جیوبك

ولاتقدر

أن تقوم

بسفرة

لخارج البلاد

ولاتملك

أماکن

المهرجانات

والقاعات

وساحات الملاعب

حینما تدخل المدرسة

تنعزل

من إبنة جیرانك

فی أول الیوم

وفی مرحلة الجامعة

سیبنی سور حولك

وحینما تنتهی

لاتجد فرصة

للعمل

أنا أخجل

لأنك

لاتملك غرفة

وسریر

أنت الأول

فی الصف

و هم یصبحوا

أغنیاء

أنت الذی تضحی

وأولادهم مترفین

أنت التی تنتفض

وهم

فی البرلمان

أنت الذی تثور

وهم

ێصبحون

مالکین

لمساحات الوطن

أنا أخجل

لأنك لاتعرف

أین تستریح

وتهرب إلی أین ؟

وتختفی

من عیون أی رقیب ؟

إنك

لاتعرف القطار

ولا الطیار‌ة

ولاالسفن

ولم تزر

البلدان الأوربیة

أنا أخجل

لأنك لاتملك

میاە الشرب

ولا سعر الإیجار

ولا الکهرباء

ولاالنفط

ولا البنزین

ولاتحلم

أحلاما وردیة

ولاتعرف

السفر

ولا المسرح

ولا تملک

فی الساحات

تمثال بأسمك

ولا تودع فتاة

بقبلة

أنا أخجل

حینما أراك

تعیش

کل هذە التراجیدیا

ولاتملك

ماهیة الحریة

أنا أخجل

لأنك من

دون الحزب

لاتملك الإحترام

ولا الحقوق

ولا تسمع صوت

أنا بدلا عنهم

أخجل

وأتاسف لأجلکم

أقول لکم

لاتذهب

الذین یجب

أن یرحلوا

ویترکوا

الکراسی لکم

هم

المسئولین العجائز

لستم أنتم

وأنادیهم

فأنا

نیابة

عن کراسیکم الشاغرة

عن

مشاریعکم

الزائفة

نیابة

عن إفتتاحکم

أبواب المدینة

لرحیل

الشباب المهجرین

نیابة

عن جمعیع

العملات

والمولات

التی تملکونە

نیابة

عن الأقوال

والجدالات الصائعة

نیابة

عن حرق

أرواح شبابنا

نیابة

عن الشباب اللذین

هوجروا

وطردوا

من الوطن

فأنا أخجل منکم

وأأسف لأجلکم

فی زمن

أنتحار للسمعة

والأخلاق

أنا أخجل

وأأسف لأجلکم