لا یختلفان إثنان أن الوطن هو أثمن ما في الوجود، وأغلی مانملک . . الوطن هو الأم، وهل للأم مثیل ؟ الوطن هو المکان الذي عشنا في کنفە، وترعرعنا علی أرضە وتحت سمائە، وأکلنا من خیراتە، وشربنا من میاهە، وتنفسنا هواءە . . نلجأ لە ونحس بالسعادة والأمان . . فالوطن هو الحضن الدافئ الذي یجمعنا . . هو الشمس التي لاتغرب . . هو الجنة إن سلمت من أیدي الغزاة والمحتلین .
الوطن هو هویتنا . . وتأریخنا . . وماضینا . . وحاضرنا . . ومستقبلنا . . هو أساس فخرنا وإعتزازنا . . فمن لا وطن لە، لا هویة لە . . والوطن أجمل ما في ذاکرتنا و وجداننا . . وأحلی ما في قلوبنا . . فالوطن هو الرحم الذي ولدنا منە، والأرض التي نتمنی أن نموت علیە، وندفن في ثراها . . فالوطن لیس کلمة تقال، ولکنها قصة إخلاص وإنتماء و ولاء .
لایعرف الشخص قیمة وطنە إلا إذا فارقها .

حب الوطن غریزة فطریة . . یولد معنا منذ الولادة . . حیث نشعر بأن هناک علاقة تربط بیننا وبین هذە الأرض التي نعیش في حضنها . . حب الوطن یجري في عروق کل شخص منا، حتی لو لم یدرک ذلک . . فیشعر الشخص بالحنین الی الوطن، والشوق الحقیقي عندما یکون بالغربة بعیدا عن أهلە، وبعیدا عن أصدقائە، وعن ذکریات الأماکن التي عاش فیها عمرە وطفولتە .

کردستاننا العزیزة، هي وطننا المقدس . . فهي من أجمل الأوطان . . وأطهر الأرض في الکون . . هي جنة اللە علی الأرض . . هی تاج علی رۆوسنا . . ودم في عروقنا . . وهي قرة عیوننا . . ونبع حناننا . . وهی حبیبتنا الوحیدة . . وعروستنا الجمیلة . . حبنا لها طاعة وعبادة . . وموتنا من أجلها شهادة . . ودفاعنا عنها واجب مقدس وشرعي و دیني وأخلاقي . . إن مفهوم حبنا لکوردستان، هو ذلک المفهوم العملي الواقعي، یتعدی الشعارات البراقة والأناشید الحماسیة . . حبنا لکوردستان إنتماء صمیمي و واجب أخلاقي وإحساس راق . . وتضحیة شریفة و وفاء کریم . . هذا الحب لا یجب أن یظل في صدورنا، بل یجب نترجمە الی واقع والی أقوال وأفعال .
حبنا لکوردستان، لایحتاج لمساومة، ولایحتاج لمزایدة، ولایحتاج لمجادلة، ولایحتاج لآلاف الکلمات . . أفعالنا دلیل تشیر الی حبنا لها، کلماتنا تنساب الیها، آمالنا وطموحاتنا ترتبط بها . . ومهما کتبنا من عبارات وأشعار، لایمکن من وصف حبنا الذي بداخلنا .
علینا أن نکون مخلصین لوطننا کوردستان الغالیة . . إن حبنا یتمثل في الاخلاص لها .

فأنە من الواجب علینا، أن نفدي بأرواحنا، وأن نجود بدمائنا رخیصة، وأن نقدم کل غال ونفیس من أجل تحریر کوردستاننا الحبیبة من المحتلین العنصریین . . الآلاف من خیرة شبابنا الأبطال قدموا أرواحهم الطاهرة، ودمائهم الزکیة فداء لکوردستاننا العزیزة . . فهذا نابع من حبهم وإخلاصهم لکوردستان .

أسالیب الدفاع عن کوردستان، لها العدید من الابعاد، تتعدی الأبعاد السیاسیة وغیرها، فیمکننا أن نعبر عنها بقصیدة شعریة ومقالة ومسرحیة ولوحة فنیة تعبیریة، . . . الخ . ونثمن ونفتخر بدور( الپيشمەرگە ) الأبطال . . رمز المقاومة والصمود في العالم . . الذین سجلوا أروع الملاحم البطولیة . . وأستطاعوا بعزمهم القوي وإرادتهم الفولاذیة التي لا تقهر، وبأسلحتهم المتواضعە . . من دحر وهزیمة أشرس عدو عمیل ومأجور، الداعش الارهابي عدیمي الأخلاق و الضمیر والقیم، أعداء الحریة و السلام والأسلام والأنسانیة .

وفي عصرنا بات القلم الی جانب السلاح، أفضل وسیلة من أجل الدفاع عن کوردستان . . کما أن فئة الشعراء والأدباء و والمثقفین والفنانین في عصرنا الیوم، من أفضل من یدافع عن کوردستان . . کوردستان، إنک دوما عظیمة وجمیلة وحبیبة وعزیزة الی قلوبنا . . نحملک معنا في أعماق قلوبنا وقرة عیوننا و أفکارنا، أینما ذهبنا . . لأنک تعیش فی داخلنا کما عشنا نحن بداخلک . . وکما حملتنا فوقک . . فنحن نحملک معنا بکل فخر وإعتزاز وساما علی صدورنا .

وهنا باقة من أجمل العبارات التي قیلها المشاهیر عن الوطن :

(*) لورا وایلـدر :
الوطن هو أجمل کلمة یمکن أن تقال .
(*) هومـیروس :
لیس أعذب من أرض الوطن .
(*) فولتـیر :
کم الوطن عزیز علی قلوب الشرفاء .
(*) سـقراط :
إن الرجل مدین للوطن بروحە .
(*) بوب هـوب :
إن تطلب الأمر أن أبیض بیضة من أجل وطني . . سوف أفعل ذلک .
(*) سیسیلیا أهـرن :
لایقتصر الوطن علی المکان، وإنما هو خلیط من المشاعر الجمیلة .
(*) تشي جیـفارا :
علمني وطني . . بأن دماء الشهداء هي التي ترسم حدود الوطن .
(*) إسلوم کریموف :
لایوجد سعادة بالنسبة لي . . أکثر من حرية موطني .
(*) لاکوردیـر :
عندما یکون الوطن في خطر فکل أبنائە جنود .
(*) ناسان هـــایل :
إننا نتمي الی أوطاننا . . مثلما نتمي الی أمهاتنا .
(*) بنیامین فرانکلین :
حیث تکون الحریة . . یکون الوطن .
(*) جد میتر :
ما الوطن إلا جماعة تحیا علی أرض واحدة وتضم الاحیاء والاموات والموالید الجدد .
(*) محمود درویش :
(*) لیس وطني دائما علی حق، ولکن لا أستطیع أن أمارس حقا حقیقیا إلا في وطني .
(*) توماس کارلیـل :
جمیل أن یموت الأنسان من أجل وطنە . . ولکن الأجمل أن یحیا من أجل هذا الوطن .
(*) أریستوفان :
أینما رزق الأنسان . . فذلک موطنە .
(*) ونستون تشرشل :
الوطن شجرة طیبة . . لاتنمو إلا في تربة التضحیات . . وتسقی بالعرق والدم .
(*) شیشرون :
لست آسفا إلا لأنني لا أملک إلا حیاة واحدة . . أضحی بها في سبیل الوطن .
(*) بلیـکو :
أنا مغرم بوطني . . ولکنني لا أبغض أیة أمة أخری .
(*) لورین میرکال :
أنا أعیش في عالمي الصغیر . . إنە وطن جمیل لأن الجمیع یعرفني .
(*) جــوان هاریس :
مهما یفعل المرء . . وأینما ذهب . . فأن مرجعە الی أحضان وطنه في نهایة المطاف .
(*) جـورج سانتایانا :
قدم المرء یجب أن تکون مغروسة في وطنە . . أما عیناە فیجب أن تستکشف العالم .
(*) جمال الدین الافغاني :
خائن الوطن، من یکون سببا في خطوة یخطوها العدو في أرض الوطن .
(*) نـوال السعداوي :
أنا لا أفصل بین تحریر المرأة وتحریڕ الوطن .
(*) ألکسندر سمیث :
یمتلک کل شخص خریطة لوطنە . . یحفظها في عقلە وقلبە . . ولایجوز أن تنسی هذه
الخریطة تحت أي ظرف من الظروف . . وتبقیها في أمان .
(*) زادي سمیث :
بعیدا عن الخیال والأساطیر . . یجب علی الانسان أن یقدم الحب والانتماء لوطنە . . لأن الشئ الوحید الذي یستحق التضحیة .
(*) جاکلین کاري :
لایکون الحفاظ علی الوطن بالتغني بە ببعض القصائد أو الأغاني . . وإنما بالدفاع عنە
بکل الطرق الممکنة . . للعیش بشرف وطمأنیة .
(*) رالف والـدو :
یکمل جمال الوطن . . بالاشخاص والاصدقاء الذین یعیشون فیه .
(*) سـوي کـید :
یمکن لأي شخص أن یذهب الی مکان آخر . . وأن یعیش علی الجانب الآخر من الکرة
الأررضیة . . ولکنە لن یترک وطنە أبدا .
(*) الشهید قازي محمد :
کوردســــتان بیت الجمـــیع .
(*) آري بـیرک :
یمکن للشخص أن یترک غرفتە . . بیتە . . بلدتە . . ولکن لا یمکنە أن یترک وطنە . . لأنە
لن یجد شبیها بذلک الجمال .
(*) لطیف هەلمەت :
أعود الی وطني . . یکفیني أن تمتلئ أشلالي بتراب کوردستان .
(*) جـورج برنادشو :
سوف لن یهدأ العالم . . حتی ینفذ حب الوطن في نفوس البشر .
(*) جـلال عامر :
الوطن هو هذا المکان المقدس بالنصوص . . والمکدس باللصوص .
(*) أولیفر وندل هولـمز:
الوطن هو المکان الذي نحبە وهو المکان الذي قد تغادرە أقدامنا . . لکن قلوبنا تظل فیە.
(*) أدونـیس :
ما أکثر الاوطان التي یبدأ فیها سجن المواطنین . . بالنشید الوطني .
(*) یاسر عرفات :
هذا هو وطني . . لایستطیع أحد أن یطردني منە .
(*) مــازیني :
خیر للمرء أن یموت في سبیل فکرتە . . من أن یعمر طول الدهر خائنا لوطنە . .
جبانا عن نصرتە .
(*) ثیودور أدورنو :
بالنسبة للانسان الذي لم یعد لدیە وطن . . تصبح الکتابة مکانا لیعیش فیە .
(*) فولــتیر :
خبز وطنک . . أفضل من بسکویت أجنبي .
(*) زیــوەر :
وطني کوردستان . . تراث الأجداد الخالص . . جنة الدنیا . . هي أرض کوردستان .
(*) جکەرخوین :
الشام کالسکر . . ولکن الوطن أعذب منها .
(*) بایـرون :
إن من لا یحب وطنە . . لایمکن أن یحب شیئا .
(*) بیرەميرد :
من یناضل من أجل الوطن . . یکسو بلباس فخر التأریخ .
(*) نابلـیون :
مثل الذي خان بلادە، وخان وطنە . . مثل الذي یسرق من بیت أبیە لیطعم اللصوص
. . فلا أبوە یسامحە ولا اللص یکافئە .
(*) فایق بیکەس :
یا وطني . . من ذا الذي یعشقک . . فلم أنسی ذکراک أبدا . . في السجون والاقدام مکبلة بالحدید . . لن أنسی ذکراک ما حییت . . ولا تظن أن السجن والضربات والأهانة بقادر علی إبعادي عنک .
(*) مصطفی کامل :
الوطنیة شعور ینمو ویزداد . . کلما کبرت هموم الوطن وعظمت مصائبە .
(*) توماس کامـل :
إن دم من یحب وطنە . . هو بذرة شجرة الحریة .
(*) أبراهام لینکولن :
أقـوی حب . . هو حب الوطــن .
(*) دانیل ویستر :
لیکن هدفنا وطننا بأسرە . . ولا شئ غیر الوطـن .
(*) ملیـتون :
أینما تکن حـریتي . . ثمة وطــني .
(*) لطیف هەلمەت :
مافـاتیح فرادیس سموات اللە الغابـرة . . هي الوطـــن .
(*) أمین الریحاني :
أحب لغــتي و وطــني . . لأنني أحب نفسي .