انظم حديثاً الى نادي القنادر و النعل باقر جبر صولاغ

يتلقى نعالات ابناء الشعلة وهو يحاول الترويج لبرنامجه الانتخابي ....!!

من اجل الترويج لبرنامجه الانتخابي، ذهب باقر جبر صولاغ ( بيان جبر ) الى مدينة الشعلة في بغداد ظنا منه أنه سيلقى الترحيب والحفاوة وسط أبناء مذهبه، لكن حساباته كانت خاطئة تماما، فحال وصوله الى صالة الاجتماع بدأت النعالات والأحذية والقناني الفارغة تتطاير نحوه، وتطور الأمر الى شجار بين أفراد حمايته والمواطنين، فهرب صولاغ من الصالة تلاحقه النعالات من كل حدب وصوب..!

أبناء الشعلة ليسوا وهابيين أو بعثييين أو نواصب، كما يوصف أبناء الأحياء السنية في عراق العمائم النتنة، ولكم أن تتخيلوا لو حاول صولاغ أو غيره من جيف المزبلة الخضراء الترويج لنفسه في العامرية أو الأعظمية ماذا ستكون النتيجة..!

اما بالنسبة للنعال الذي ترونه في الصورة فهو من نوع (أبو الاصبع)، وهو نعال عراقي أصيل يتميز بقدرات فائق بدءا من تأديب الأطفال في الصغر الى تأديب السياسيين الكبار..تحية وتقدير لنعال ابو الاصبع الذي مايزال يثبت جدارته المعهودة عبر السنوات ..!