قال (دلشاد كرمياني) وهو عضو المكتب السياسي لحزب الجماعة الاسلامية الكردستانية والذي يعتبرمن أبرز الأحزاب الاسلامية في اقليم كردستان في تصريح له عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي ( فيس بوك ) بانه لايصطف مع الولايات المتّحدة الأمريكيّة ودول اوروبية اخرى ومع ابناء الشعب الكردستاني لمواجهة تنظيم الدولة الاسلامية في العراق,وعلى حساب قضية اهل السنة المظلومين. . . ؟ ! وانه اي ( كرمياني ) لايستطيع ان يوجه الاتهام الى رجال تنظيم الدولة الاسلامية ويعتبرهم (غير مسلمين) , بالرغم من اخطائهم وتقصيرهم . . . !! وعليه يأبى كرمياني ان يحرض الكردستانيين ويشجعهم لمقاتلة ومحاربة تنظيم الدولة الاسلامية. . . ؟!

يقول كرمياني : نحن لانعرف من اشعل الحرب , ولماذا ؟ وعليه من حقي ان لااقر ولااشارك في هذه المعركة ـ الدولية ـ الاقليمية والمذهبية ولو بكلمة واحدة , اعتقد أن هذه المعركة  لا تخفي جانبا خطيراً علينا الإقرار به وهو أن الغرب ضد العرب السنة حصرا , نعم السنة الذين يقتلون يوميأ بالصواريخ و "البراميل المتفجرة" المحشوة بمادة (تي ان تي ) من قبل طائرات مجهولة الهوية . . . !! وعليه لا يمكن تبرير هذه الاعمال بالحرب على الإرهاب اطلاقأ . . . !!

 ان الصراع الاقليمي الذي تشهده المنطقه لا يخدم القضية الكردية , وان حقائق والوثائق الاعلامية كشفت للجميع بان تنظيم الدولة الاسلامية لم يقرر مقاتلة الكرد والهجوم على اقليم كردستان . . . . وان الجانبين ( تنظيم الدولة الاسلامية وقوات البيشمركة ) بقيا علي طرفي خطوط التماس دون اشتباكات تذكر , والجميع يعرف ذالك , وان تصريحات رئيس اقليم كردستان قبل الاشتباكات مع داعش خير دليل على ذالك . . . . ؟!

وفي نفس الوقت ساند (سوران عمر)(1 ) عضو برلمان كردستان على قائمة الجماعة الاسلامية الكردستانية موقف دلشاد كرمياني واعتبره صحيحأ وقال بان : ‌الحاج دلشاد كرمياني , قيادي معروف قدم وسيظل يقدم العطاء والتضحيات السخية في مسيرة العمل الاسلامي ,  تربطني علاقة نضالية واخوية طيبة للغاية مع الحاج دلشاد , وبعد تصريحاته الاخيرة حول داعش , اتصلت به , وتبين لي انه مخلص لدينه ولشعبه كما هو معروف , و ان طروحات كرمياني ومباحثه بمجملها واقعية وصريحة وخاصة حول الوضع الاني في الاقليم  . . . . !!

وهنا نسأل كل من يهمه الامر : لماذا لا يفتي الحاج دلشاد كرمياني وهو عضو قيادي في الجماعة الاسلامية بقتال تنظيم الدولة الاسلامية ؟ لماذا لا يفتي كرمياني بحمل السلاح لمحاربة وحوش تنظيم الدولة الاسلامية ؟ لماذا يسكت كرمياني عن غزوات شنكال وزمار ومخمور وكوير وسعدية وجلولاء ؟ ولماذا يساند السيد سوران عمر وهو عضو البرلمان الكردستاني موقف كرمياني الخطير والمثير للجدل ؟ لماذا لايريد كرمياني ومن يصطف في خندقه ان يستمع لنواقيس الخطر المحدق على أثر الهجمات الإرهابية لتنظيم الدولة الاسلامية على كردستان ولماذا لايريد ان يستمع إلى قصص مآسي التهجير والتقتيل وجزً الرؤوس و بيع النسوة والفتيات الإيزيديات اللواتي اختطفهن وحوش تنظيم "الدولة الإسلامية" في العراق ؟ اين انتم يا سيادة رئيس اقليم كردستان ويا رئيس حكومة الاقليم , من تصريحات كرمياني الخطيرة ؟

اخيرأ اقول : الغول "الداعشي" الكردي نائم في الاقليم وسينهض في اللحظة المناسبة . . .

احذروا . . . احذروا الخلايا الإرهابية النائمة لجرذان داعش في اقليم كردستان فهي تعمل بصمت , راقبوهم . . وثقوا تحركاتهم . . إكتبوا عنهم . . إكشفوهم . . . ولاتنسوا احداث 9 اب التخريبية ودور تلك الخلايا في اثارة البلبلة والفوضى في اقليم كردستان .

 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

( 1 ) في تصريح اخر اعتبر سوران عمر ان نشيد «ئه ي ره قيب» (أيها الرقيب) يتضمن «كفرا» بالدين الإسلامي لأنه ترد فيه عبارة «ديننا، إيماننا هو الوطن»، وعليه طالب الجهات المسؤولة في الاقليم بـ«التفكير في نشيد بديل لا يجرح مشاعر الأغلبية المسلمة في الإقليم. . . ؟ !!

31 اب

اربيل

 

 

 

 

ئه‌و بابه‌تانه‌ی له‌ کوردستان نێت دا بڵاوده‌کرێنه‌وه‌، بیروبۆچوونی خاوه‌نه‌کانیانه‌، کوردستان نێت لێی به‌رپرسیار نییه‌.